Monday, 25 April 2016

مبادئ العمل السياسي الأريتري ، في إطار الوحدة الوطنية، بقلم علي محمد سعيد برحتو، عام ٢٠٠٠



هذا هو الحل ، مبادئ العمل السياسي الأريتري ، في إطار الوحدة الوطنية، بقلم علي محمد سعيد برحتو، صدرعام ٢٠٠٠

The principles of Eritrean politics written by Ali Mohamed Saeed Berhatu in 2000, in Arabic


http://www.mediafire.com/download/br3xhz7x9ax418j/Ali+M+Saeed+Berhatu+_2000.pdf



شكرا لي عمر عبد القادر محمد علي لتوفيره الكتاب

Saturday, 23 April 2016

تحديات مصيرية أمام المجتمع الارتري كتاب بقلم أحمد محمد ناصر ١٩٩٨



تحديات مصيرية أمام المجتمع الارتري كتاب بقلم أحمد محمد ناصر ١٩٩٨


"Crucial challenges to the Eritrean Society" written by the late Ahmed Mohamed Nasser in 
1998, in Arabic




http://www.mediafire.com/download/3f21ogf2pa28v5u/Ahmed+Nasser+book+pdf.pdf


شكرا لي عمر عبدالقادر محمد علي لتوفيره الكتاب

Monday, 18 April 2016

كيف تبلورت التقسيمات الإدارية الإرترية

كيف تبلورت  التقسيمات الإدارية  الإرترية




مرت التقسيمات الإدارية الإيطالية لإرتريا من خلال عدة مراحل، بدءا من أربعة أقسام هي: مصوع ( العاصمة انذاك)، أسمرة (المرتفعات الوسطى)، كرن (شمال غرب)، وعصب (دنكل). في عام ١٩٠٣، أنشأ فرديناندو مارتيني، المسؤول الإيطالي المدني الاول  ، سبعة  محافظات ، وهي اكلي قوذاي، عصب، بركة، حماسين، كرن، مصوع وسرايى، وتم أضافت القاش سيتيت في عام ١٩٠٩ وثلاثة  مقاطعات (مرب، الساحل، شيمزانا).ثم تم تخفيض تلك الوحدات إلى ستة محافظات في عام ١٩٣١: اكلي قوذاي (عدي قيح)، المنخفضات الغربية  (السهول الغربية، أغردات)،المنخفضات الشرقية (السهول الشرقية ، مصوع)، حماسين (أسمرة والمناطق المحيطة بها)، كرن وسرايى (مندفرا).

 في عام ١٩٣٦، تم توسيع إرتريا لتشمل تقراي، التي تم تقسيمها إلى ستة محافظات اضافية، بما في ذلك دنكاليا، والتي كانت تدار من عصب. في عام ١٩٤١، اعادت الإدارة العسكرية البريطانية إريتريا إلى حدودها السابقة وتم إعادت عصب  الي المنخفضات الشرقية. في عام ١٩٤٧ تم دمج كرن وأغردات  في المديرية الغربية ، كجزء من الخطة البريطانية لتقسيم إريتريا بين السودان وإثيوبيا.

وتحت الاتحاد الفيدرالي  (١٩٥٢ - ١٩٦٢)، تم المحافظة علي هذه التقسيمات الادارية وكان يديرها مسؤولين اريتريين ، يتم تعينهم  من قبل رئيس السلطة التنفيذية الارترية. بعد عام ١٩٦٢، عندما تم ضم إريتريا إلى إثيوبيا باعتبارها المقاطعة ال ١٤، أصبحت هذه التقسيمات مديريات ووضعت الإدارة تحت إثيوبيا وكانت تحت سيطرة الحاكم العام الإثيوبي، حتى تم فرض الحكم العسكري في عام ١٩٧٠

في عام ١٩٦٥، تم تقسيم المنخفضات الشرقية أو البحر الأحمر، الي مديريتي، سمهر ودنكاليا . وفي الوقت نفسه تقريبا، تم فصل منطقة الساحل عن كرن (سنحيت) باعتبارها مديرية منفصلة.  وعندما تولى الدرق السلطة في عام ١٩٧٤، واصلت الإدارة العسكرية ، وتم فصل القاش سيتيت  من بركة ، كمديرية منفصلة وتم اعتبار أسمرة كمديرية منفصلة.

بعد الاستقلال، حافظت الحكومة الإريترية علي هذه التقسيمات كمحافظات. في مايو ١٩٩٥، تم  إعادة ترتيب المحافظات وأنشئت ست مناطق إدارية، مقسمة إلى ٥٥ وحدة  ادارية.

Thursday, 14 April 2016

Saturday, 9 April 2016

A narrative of the captivity in Abyssinia with some account of Emperor Theodore (Tedros)

Another book on the British captives in Abyssinia



A narrative of the captivity in Abyssinia with some account of Emperor Theodore (Tedros), his country and people by Henry Blanc 1868

It includes a chapter on 'From Massawa to Kassala', description of Massawa and its inhabitants: The start, the Habab, the Beni Amer

https://ia801409.us.archive.org/22/items/anarrativecapti00blangoog/anarrativecapti00blangoog.pdf


Thanks to Omer Abdulgadir Mohamed Ali for sharing

Wednesday, 6 April 2016

The Struggling State: Nationalism, Mass Militarization, and the Education of Eritrea


The Struggling State: Nationalism, Mass Militarization, and the Education of Eritrea by Jennifer Riggan, 2016

 الوطنية، عسكرت المجتمع، والتعليم في إريتريا، كتاب صدر حديثا ٢٠١٦

http://www.oapen.org/search?identifier=605457#.VwKM_i48XRk.facebook

--------------
Abstract:

Following independence from Ethiopia, Eritrea’s leaders were praised for their success at building a coherent nation, but over the last two decades the government has increasingly turned to coercion particularly by forcing citizens into endless military service. The Struggling State: Teachers, Mass Militarization and the Reeducation of Eritrea is an ethnographic exploration of how citizens’ redefined their relationship with the nation in response to the state’s increased authoritarianism and use of force. Extremes of coercion and control led Eritreans’ to imagine the once-heroic ruling party as turning against them, which, in turn unraveled the legitimacy of state-produced imaginaries of the nation. The book focuses on teachers, who were situated to do the work of hyphenating, or gluing, nation to state but instead had to navigate between their devotion to educating the nation and their discontent with their role in the government program of mass militarization. As teachers confronted their own conflicted imaginaries of the state and questioned what it meant to be Eritrean, they reeducated the nation, but not necessarily in the way the government wanted them to. This title was made Open Access by libraries from around the world through Knowledge Unlatched.

Diaspora, cyberspace and political imagination: the Eritrean diaspora online 2006

A 2006 article 'Diaspora, cyberspace and political imagination: the Eritrean diaspora online' by
VICTORIA BERNAL

http://www.socsci.uci.edu/~vbernal/bio/Bernal-diaspora.pdf

Tuesday, 5 April 2016

The Inventory of the Italian Archives on Eritrea, Ethiopia and Somalia: 1857 - 1939



The Inventory of the Italian Archives on Eritrea, Ethiopia and Somalia: 1857 - 1939 (with reference to Zanzibar) a a 371 page document of the Historical Section of the Ministry of Foreign Affairs

القائمة الحصرية من الأرشيف الايطالي عن إريتريا، إثيوبيا والصومال (١٨٥٧ - ١٩٣٩) وهي وثيقة تقع في ٣٧١  صفحة معدة من قبل القسم التاريخي لوزارة الشؤون الخارجية



شكرا لي عمر عبدالقادر محمد علي لتوفيره الرابط


اعمال ومقررات مؤتمر ادوبحا العسكري ١٩٦٩ ومؤتمرالمكاتب السياسية The Adobha Conference of 1969

اعمال ومقررات مؤتمر ادوبحا العسكري ١٩٦٩ ومؤتمرالمكاتب السياسية لجناح المجلس الاعلي الذي كان يرءسه الشهيد عثمان 
صالح سبي وإرهاصات الخلافات في الجبهة

كان المجلس الأعلى براسة إدريس محمد ادم وهو مؤلفا من : إدريس محمد ادم – إدريس عثمان جيلادوس – عثمان صالح سبي – محمد صالح حمد- سيد أحمد محمد هاشم – محمد نور – عثمان إدريس خيار – تدلا . انقسم المجلس الأعلى الى قسمين الأول يرأسه إدريس محمد ادم والثاني يرأسه عثمان سبي
  

The resolutions of the ELF Adobha military conference of 1969 and the resolutions of the Foreign Offices that was led by martyr Osman Saleh Sabbe, in Arabic

The early beginning of the differences in the ELF

---------------------------

شكرا لخالد والمكتبة الأرترية

Monday, 4 April 2016

The partition of Africa تقسيم أفريقيا


The partition of Africa: a 98 page handbook prepared by the Historical section of the British Foreign Office in 1920 with a chronological summary, on how Africa was partitioned among the European powers then, who controlled what and when. The study covers the process by which, by the end of the 19th century, almost the whole of the African continent had been divided up and colonized by the European powers.  The Portuguese were the pioneers as explorers, exploiters and lords of the African coasts. The others were, the French, British, Belgians, the Germans, the Italians and Spanish. It is noted that before the middle of the 19th century Africa was, broadly speaking, known to the outside world as a series of coast lines, rather than a continent.

تقسيم أفريقيا
كتيب اعد من قبل القسم التاريخي  لوزارة الخارجية البريطانية  في عام 1920 مع ملخص ازمني، عن كيفية تقسيم افريقيا بين القوى 
الأوروبية. كان البرتغاليون الرواد . اما الدول الأخري، فكانت فرنسا، بريطانية، بلجيكا ، المانيا وايطالييا واسبانيا

https://dl.wdl.org/11942/service/11942.pdf
---------------------------
Map of the Eastern basin of the Mediterranean, Red Sea and Persian Gulf showing details of the colony of Eritrea with a scale: 1,7500,000
----------------------------------
This undated Italian map of the Middle East was published by the firm G.B. Paravia of Turin, Italy. It is a political map marking the boundaries of states and empires at the date of printing, probably at the very end of the 19th century. A clue to dating is the designation of Somalia Italiana (Italian Somalia). A series of Italian protectorates was established in the Horn of Africa beginning in the late 1880s, indicating that the map was produced after that time. International political boundaries are indicated by colored borders. Internal boundaries and jurisdictions generally are not shown, as is the case with Sudan Anglo-Egiziano (Anglo-Egyptian Sudan), where Sudan is shown as an extension of Egypt proper, thus giving another clue to the date, as joint rule over Sudan began in 1899. 

The area at bottom left that is labeled Sudan corresponds to parts of present-day Sudan, South Sudan, Central African Republic, and Chad. The map covers the region from Tunisia on the west to the borders of Afghanistan on the east, and Switzerland on the north to Sudan and parts of Somalia on the south. Except for river courses and large lakes, few internal geologic or hydrographic features are shown. The scale is given in kilometers. Place-names are in Italian. The firm of G.B. Paravia specialized in educational publishing. The map was printed in color at the Salussolia press of Turin, one of several lithographers in the city, which printed books, banknotes, and advertising posters as well as maps. A note on the map indicates that it was loaned by the American Geographical Society to the Paris Peace Conference of 1918–19, convened to draw up peace treaties after World War I.